سرد قصة

سرد قصة

محتويات المقال

سرد قصة

يتيح للشركات ميزات كبيرة ونجاحات في نطاق عملهم من خلال سرد قصة للعملاء تتكلم عن نجاح علامتهم التجارية أو معدلات بيعهم للمنتجات فبذلك يحققون نتائج مربحة في عالم التسويق الالكتروني واليوم في مقالنا سوف نتحدث عن خواص السرد وأهميته في الكتابة.

تعريف سرد القصة

هي طريقة منهجية يقدمها الكاتب لتوصيل معلومة للجمهور المستهدف تتكلم عن كيفية إستفادة الأشخاص من المنتج، بحيث يكون الراوي هو الطابع الشخصي للقصة وتستخدم هذه التقنية بشكل متكرر في مجال التسويق أو الماركيتينغ.

استراتيجية سرد قصة

يمكن تعريف استراتيجية سرد قصة على انها طرح الشركة قصة نجاح منتجها من خلال استعمال الجمهور له، وهناك مراحل لاستراتيجية سرد القصة:

  1. في البداية عليك اختيار قصة لها علاقة بالمنتج أو الخدمة التي تريد تسويقها، فمن المطلوب سرد قصة تتعلق بعلامتك التجارية وسيصبح الحصول على المبيعات أمر بغاية السهولة.
  2. تحديدك لجمهورك المستهدف أمر مهم ويسهل عليك عملية التسويق.
  3. بالإضافة الى دراسة أسلوبك في سرد القصة حيث يكون جاذب للمتلقي وممتع وبالتالي تحقق شركتك عدد مبيعات ضخمة.
  4. العمل على تطوير استراتيجية السرد القصصي واستعمال أساليب جديدة لجعل القصة متميزة عن غيرها من مرات سابقة.
  5. جعل قصتك منطقية و واقعية بعيدة عن الخيال والسرد خارج نطاق المنتج والتسويق لتضمن عدم ملل وإحباط المتلقي.

    اقرأ المزيد: كيفية كتابة المحتوى التسويقي المتوافق مع سيو SEO بطريقة فنية 2021
يبدأ بحل الفشل أول خطوة للنجاح

أهمية سرد القصة

  • يعزز قيمة العلامة التجارية للمحتوى الخاص بك، فيجذب العملاء اليك بطريقة مكثفة ويرفع مبيعات المنتج لدى شركتك.
  • توصيل فكرة المنتج للعملاء وجذبهم لاستعماله أو تجربته فبهذه الطريقة يتحولون من مستخدمين الى زبائن.
  • بالإضافة الى أن سرد القصة يشكل لك أهمية في بناء علامة تجارية قوية خاصة عندما تكون شركتك صغيرة وبحاجة مؤهلات لدعمها في عالم التسويق الالكتروني، فعليك عرض الثقافة والقيم في قصتك فهذا ما يجعلك مختلفاً عن منافسيك.
  • بالإضافة الى العمل على كسب الولاء لعلامتك التجارية فهذا يأتي من ثقة العميل بمنتجاتك، فبهذه العملية ستكون أقرب الى جمهورك و ستحقق نجاحات و أرباح كبيرة في شركتك.
  • لا تنسى أن سردك للقصة بشكل ناجح يجعلك متميز عن المنافسين لك في عالم التسويق.


مضمون سرد القصة

  1. تحديد الشخصيات في قصتك أمر مهم لأنك تحتاج الى ان يشعر العميل بالصلة بينه وبين الشخصية التي تقوم بالسرد عنها.
  2. معرفة كل ما يريده جمهورك، بهذه الحالة ستعمل بشكل أكثر كفاءة من القاء جهودك في اتجاهات بعيدة عن ما يطلبه الجمهور.
  3. أخيراً تحديد أساسيات القصة حيث يجب ان تكون سرد قصة مكونة من ثلاث أجزاء لإحداث تأثير (الاعداد، المشكلة، الحل) سيساعدك هذا الهيكل في سرد ناجح، وابتعد عن إنشاء قصة معقدة لأن الحديث عن موقف واحد كافٍ في معظم الأوقات.


نصائح لعمل قصة ناجحة

  • أظهر للعملاء أنك مهتم بهم وتعمل على اسعادهم دائماً.
  • ابق قصتك منطقية و دقيقة لكسب الثقة من جمهورك.
  • لا تنسى دمج المنصات للمساهمة في زيادة الوعي بعلامتك التجارية.
  • كل ما كانت الرسالة بسيطة وقريبة لعقل القارئ كلما نجحت في تحقيق هدفك.
  • يمكنك ان تستخدم أيضاً محركات البحث يمكنها أن تلفت نظرك الى أفكار جديدة.
  • إنشاء اتصال في المستوى المعرفي بالإضافة الى المستوى العاطفي يساعدك بسرد قصة.
  • إذا كنت تريد المزيد من الإلهام في محتواك فكر مثلاً في الاستعانة في الأفلام او قصص قصيرة أو حتى الإعلانات التليفزيونية.
  • تذكر دائماً ان القارئ يأتي الى مدونتك لغرض ما وتعلم شيء جديد أو لحل مشكلة، فأنت هنا محور المساعدة لمتلقي المحتوى الذي تقدمه.
  • عدم الابتعاد عن فكرة المنتج أو عرض محتوى يبتعد عن ما تحمله المنتجات، قم بعرض الفكرة ذاتها الموجودة في بضاعتك من إيجابيات وميزات وصفات.
  • حاول بقدر الإمكان ان تعبر عن تقديرك لعملائك، فعليك ان تمس العاطفة عند العملاء لديك واستخدام عناصر إبداعية يمكن أن تساعدك في تحقيق الهدف من سرد قصة.
  • ركز على رأي الناس اتجاه علامتك التجارية، يجب ان تعرف ما يريده الناس أو ما يريدون أن يعرفوه منك، فعليك إخبارهم بجميع التجارب و الحقائق وحل مشاكلهم لكسب مودة وولاء العميل.

اقرأ المزيد: ما هو دور تصميم المواقع الالكترونية وتأثيره على انطباع العملاء والزبائن؟

إيجابيات سرد قصة

  1. وصول علامتك التجارية للمستخدمين على الانترنت بشكل أكبر.
  2. التواصل بشكل أقرب مع جمهورك والقدرة على الحوار معهم وحل مشاكلهم.
  3. كما أن هناك الكثير من المنافسين لشركتك، فتقديمك لسرد القصص بشكل متميز يتيح لك التألق بين الشركات الأخرى.
  4. ومن إيجابيات سرد قصة أنه يقدم للجمهور فائدة كما يقدم لصاحب المحتوى، فالعملية متبادلة ومنصفة للطرفين.
  5. بالإضافة الى تطويرك في كل مرة وتحسين أداءك من خلال مشاركة أراء العملاء والعمل بنصائحهم ووجهات نظرهم.

بعض قصص نجاح الشركات

شركة ماكدونالدز McDonalds

قامت ماكدونالدز بعمل مسابقة شجعت فيها العملاء على التقاط صور لهم وهم يتناولون وجباتهم وعرضها على انستغرام، فحققت شهرة كبيرة من خلال هذه المسابقة المعروضة، حيث ان الانستغرام يعد من المنصات التي تضم عدد كبير من المستخدمين، كما أنها ليست أول مرة تقدم فيها ماكدونالدز عرضاً تسويقياً ناجحاً، فاستخدمت الإعلانات المدفوعة لزيادة الوعي بعلامتها التجارية ولجذب العملاء، فحاز العرض الشهير monopoly على تألق كبير ودعم للشركة وبالتأكيد نجحت حملة ماكدونالدز واكتسبت عملاء جدد وهي الان من أهم العلامات التجارية.

شركة كيت كات

في عالم الشوكولا نجد كيت كات التي حققت الكثير من نجاحات في اليابان، حيث قامت بمشاركة قصص تتضمن أمهات وطلاب فكانت الأمهات تعتقد أن كيت كات تجلب الحظ فبدأوا بإرسال الشوكولا معهم الى الامتحانات، كما أن الشركة عملت على توزيع الشوكولا مجاناً على الفنادق والطلاب، وقامت شركة كيت كات بصنع نكهات متنوعة من الشوكولا ونشرها في السوق وسحبها بعد فترة ليتم إنزال نكهات مختلفة كل فترة.

فيليب كوتلر

قصة نجاح فيليب كوتلر الذي يعد من أنجح المسوقين في العالم، حيث أن فيليب من أشهر المسوقين وأكثر من اخترع نظريات للتسويق، حصل فيليب على لقب أبو التسويق الحديث وأصدر أول كتاب في عام 1967.
من استراتيجيات فيليب كوتلر في توسيع ونمو شركتك:

  • بناء الشهرة الاجتماعية.
  • هي القيام بزيادة حصتك في السوق عن طريق أخذ حصة منافسيك.
  • والعمل على ان تكون علامتك التجارية قوية ويحبها العملاء والجماهير.
  • صنع عملاء أوفياء ويحبون شركتك ومنتجاتك ويستمرون بالتعامل معك.
  • عليك الابتكار والتطوير من نفسك بشكل دائم ومن منتجاتك أو الخدمة التي تقدمها للعملاء.
  • اختيار أسواق عالمية سريعة في النهوض والنمو حيث انها من الطرق التي يمكنك من خلالها جمع المال عن طريق التسويق والبيع.
  • عمل الشركات مع الحكومات أمر غير هادف، فالحكومات تقوم بهدر أموال الشعوب ولهذا عليك ان تكون بارعاً في العمل معهم.

من المهم إجراء خطوات قبل بدئك بسرد قصة لمنتجاتك والعمل على استثمار الوقت بالعمل المضاعف لتنال نجاحاً وشهرة في عالم التسويق الالكتروني.

أسئلة شائعة

كيف أكتب قصة نجاح؟

  • تسجيل التقدم بمرور الوقت. • توعية صانعي القرار حول تأثير برنامجك.
  • إظهار الاستخدام المسؤول للموارد لأصحاب المصلحة.
  • اجعل الفقرات قصيرة – ليس أكثر من ثلاث إلى أربع جمل.
  • حافظ على القصة لا تزيد عن صفحتين.
  • قم بتضمين الاقتباسات المباشرة إذا كانت تعزز القصة.

ما هو الدرس المستفاد من قصة النجاح؟

يأتي النجاح دائمًا من خلال الإصلاح المستمر لأخطائنا بدلاً من القيام بالأشياء بشكل صحيح لأول مرة.

تبدأ كل قصة نجاح بجهد صعب.

ابحث عن الفرص وحققها في حياتك. هناك طرق يمكنك من خلالها تفعيل كل شيء عندما يقرع الفشل بابك أولاً.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on whatsapp
WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك أيضاً

السوق المستهدف

السوق المستهدف

السوق المستهدف لا بد لأي شركة منتجة أن تضع في خطتها التسويقية مجموعة الشرائح المستهدفة من العملاء الذين سيتم تصريف المنتج من قبلهم.  وبذلك ترسم أول خطوة في عملية تحديد مخططات العمليات التسويقية. يعتمد الطلب على منتجات الشركات على احتياجات العملاء ورغباتهم ورفاهيتهم، وتختلف هذه الاحتياجات، والمتطلبات والكماليات باختلاف شرائح العملاء. من أجل أن تكون

إقرأ المزيد ...
الجمهور المستهدف في الإعلان

الجمهور المستهدف في الإعلان

الجمهور المستهدف في الإعلان الحملات الاعلانية الفعالة هي واحدة من خطوات نجاح الخطة التسويقية لكن ما هو الأمر الذي يفيد في نجاح الإعلان هل هو التصميم الجميل والابتكار فقط أما أنها تتوقف على الميزانية المخصصة! ، لا بد أن نهتم في دراسة عامل مهم وأساسي هو الجمهور المستهدف في الإعلان وسنتعرف على طريقة تحليل ودراسة

إقرأ المزيد ...

تابعنا

التجارة الإلكترونية

لتسويق الإلكتروني

أقسام المدونة

التسميات

الكلمات المفتاحية

تواصل معنا

انتقل إلى أعلى